تصوير – نزار قباني

إضْطَجعي دقيقةً واحدةً..

كي أُكْمِلَ التصويرْ.

إضْطَجعي مثلَ كتابِ الشِعْر في السريرْ

أريدُ أن أُصَوِّرَ الغاباتِ في ألوانها

أريدُ أن أُصَوِّرَ الشاماتِ في اطمئنانِها

أريدُ أن أُفاجيءَ الحَلْمَةَ في مكانِها

والناهدَ الأحمقَ _ يا سيِّدتي _

قُبَيْلَ أن يطيرْ.

فساعديني..

_ إن تكرَّمْتِ _ لكَيْ أصالحَ الحريرْ

وساعديني..

_ إنْ تكرَّمْتِ_ لكي أفوزَ في صداقة الكَشْمِيرْ

لعلَّهُ يسمحُ لي بِرَسْمِ هذا الكوكبِ المُثيرْ..

ولْتَقْبلي تحيّتي..

مَقْرُونةً بالحُبِّ والتقديرْ.

0