بلادي ترفض الحُبَّا – نزار قباني

بلادي ترفض الحُبَّا

تصادره كأي مخدِّرٍ خطرٍ

تطارده ..

تطارد ذلك الطفل الرقيق الحالم العذْبَا

تقصُّ له جناحيهِ ..

وتملأ قلبه رُعبا …

بلادي تقتل الربَّ الذي أهدى لها الخصبا

وحوَّل صخرها ذهباً

وغطى أرضها عشبا ..

وأعطاها كواكبَها

وأجرى ماءها العذْبا

بلادي . لم يزُرْها الربُّ

منذُ اغتالتِ الربا ..

وأجرى ماءها العْبا

بلادي . لم يزُرْها الربُّ

منذُ اغتالتِ الربا ..

0