بربك أيها العام الجديد – أحمد محرم

بربك أيها العام الجديد … أفيك من الأماني ما نريد

تتابعت الخطوب فكل قلبٍ … حزينٌ في جوانحه كميد

حملناها ثقالاً لو ترامت … على الأطواد ما فتئت تميد

وطال الصبر والأيام تأتي … وتذهب بالحوادث وهي سود

ظلام حالك واسى ً مقيم … وشرٌ شاملٌ وأذى ً شديد

يود الناس لو هلكوا جميعاً … ليحجبهم عن الدنيا اللحود

لقد زهدوا الحياة وأبغضوها … ولم يرحمهم الخصم العنيد

ألا يا عام بشرنا بخير … فأنت على متاعبنا شهيد

عسى أن تنجلي البأساء عنا … ويسعد قومنا العيش الرغيد

طلعت على بني الإسلام نوراً … تحف به البشائر والسعود

يذكرهم بآباءٍ كرامٍ … ميامينٍ لهم ذكرٌ مجيد

أقاموا مجدهم بالبأس نخشى … ونحذر أن تقاومه الأسود

به فتحوا الممالك ثم سادوا … كذاك العدل صاحبه يسود

مفاخرهم مدى الأجيال تبقى … مخلدة ً إذا ذكر الخلود

هلموا يا بني الإسلام نسعى … عسى الزمن الذي ولى يعود

هلموا يا بني مصرٍ هلموا … فما يجدي الوقوف ولا يفيد

ألا يا عام أنت لنا وليدٌ … يحي الشرق طالعه السعيد

لك الصنع الجميل إذا قضينا … بك الأوطار والأثر الحميد

وفي الله الرجاء فما سواه … لما ترجو الخلائق والعبيد

0