ان الامير محمدا مفضال – أحمد فارس الشدياق

ان الامير محمدا مفضال … من آل رسلان ونعم الآل

كثرت مآثره مذ اقتبل الصبى … والمرء تظهر سنه الاعمال

كم من غلام عد شيخنا بالحجى … وشيوخ سن في النهى اطفال

ذي قسمة المولى فمنا واحد … مثر وآخر ماله مثقال

زان المجالس قوله وفعاله … نعمت ونعم القائل الفعال

يسبي النهى بفصاحة وبلاغة … ينساب في سحريهما الجريال

سيان في نظم ونثر قوله … فصل وحكم لا يليه عدال

قد الف الكتب التي شهدت بان … اصحاب آرسطو عليه عيال

فاجاد في التاريخ أي اجادة … وبكل فن لم يفته مقال

وحكى بالسنة الاعاجم ما به … قد فاقهم فجاله ما جالوا

هذا الذي يروى الصدى بشروحه … وسواء فيها لعلع اوآل

اذ لا يقول سوى بنص ادلة … ما بعدها للممترين جدال

سل عنه في لبنان وهو اميره … كيف الرجال ببابه سؤال

اما لعلم او لفضل او ندى … فالكل منه على السواء ينال

لو طاوعوه لاصبحوا حظى الورى … تقنيهم الاعمال والآمال

لكنهم تبعوا الغواية والهوى … فغدوا ورأيهم الوخيم نكال

شهم يدبر للبلاد يراعه … ما لا تدبره لها الابطال

واذا دعا ياللنزال فما ترى … من للنزال تشوقه الاهوال

من آل رسلان فكم من سيد … فيهم اطاعت امره اجيال

قد رشحوا للمكرمات وللعلى … ولان يطاعوا ان قضوا او صالوا

ومحمد من بينهم كالبدر ما … بين النجوم له الكمال خلال

كانت جوارحنا تحاسد في النوى … فاليوم قد شمل الجميع نوال

حمدا لمن سر القلوب بقربه … وبحمده تتيسر الاحوال

فلطالما كنا نروم لقاءه … وتصدنا عن ذلك الاشغال

فاليوم صدق سمعنا ابصارنا … بل زاد مخبره على ما قالوا

لا غرو ان اربت علاه على الثنا … فالبحر ليس يكيله مكيال

اني لاول عاذر من فاته … مدح الامير ففي ثناي مثال

0