المفقود – أحمد مطر

رئيسُنا كانَ صغيراً وانفَقَدْ

فانتابَ أُمَّهُ الكَمَدْ

وانطَلَقتْ ذاهِلَةُ

تبحثُ في كُلِّ البَلَدْ

قِيلَ لها : لا تَجْزَعي

فَلَنْ يضِلَّ للأبَدْ

إنْ كانَ مفقود ُك هذا طاهِراً

وابنَ حَلالٍ فَسَيلْقاهُ أَحَدْ

صاحتْ

إذاً ضاعَ الوَلَدْ

0