الحسن الثرثار – كامل الشناوي

دارى غرامى – مابدا لك – دارى

انا بالصبابة هاتك أستارى

هيهات .. لا أقوى على كتمان

ما باحت به عيناك من أسرار

… عيناك حدثتا

بما سكرت به روحى

… وعربد خمره بوقارى

وإذا سكت عن الهوى وحديثه

… كيف السكوت لحسنك الثرثار ؟

يافتنة هدت الفؤاد إلى هوى

حلو العذاب مطر الأوزار

أفديك راضيةً

… فقلبى فرحةً نشوى

… واحلام الصبا سمارى

افديك غاضبةً

.. ولو لم تغفرى

.. أنكرت ليلى واتهمت نهارى

أفديك صامتةً

يضج بحبها قلبى

.. وتهمس حولها أفكارى

أفديك شادية

.. فصوتك فتنةً قهارة ً

.. كجمالك القهار

.. تترنح الألفاظ فى شفتيك

.. سكرى منهما

وتفوح كالأزهار

ولها بسمعى مثل أصداء ألمنى

ولها بقلبى مثل لذع النار

0