اربع سنين – مساعد الرشيدي

بعد الفراق اربع سنين عمر اللقا لمحة بصر
مريت جنبه والتفت صدفه بنظرها لامحه

احترت واحتار القدم بين الهزيمه والنصر
اكلمه ما اكلمه ماشفت فرصه سانحه

ويلااه انا وش جابني من يم منحول الخصر
اكيد هو مثلي يعد اللي ذبحني ذابحه

فرقا حكم فيها القدر لوكان نرفضها ونصر
فرقا نهار اليوم عن يوم امس هو والبارحه

انهار دجله والفرات النيل في ديرة مصر
ماضنتي تطفي لهايب شوق قلبن جارحه

بغى يطيب الجرح لكن جدده امس العصر
في ثانيه إنهار صبر اربع سنين كالحه