إلى ممثّلة فاشلة – نزار قباني

في طَبْعكِ التمثيلْ

في طَبْعكِ التمثيلْ

ثيابُكِ الغريبةُ الصارخةُ الألوانْ..

وصوتُكِ المُفْرِطُ في الحنانْ..

وشَعْرُكِ الضائعُ في الزمان والمكانْ..

والحَلَقُ المغامرُ الطويلْ

جميعُها .. جميعُها..

من عُدَّةِ التمثيلْ..

2

سيّدتي:

إيّاكِ أن تستعملي قصائدي

في غَرَض التجميلْ

فإنَّني أكرهُ كلَّ امرأةٍ

تستعملُ الرجالَ للتجميلْ

لستُ أنا .. لستُ أنا..

الشخص الذي تُعلِّقينَ في الخِزَانَهْ

ولا طُموحي أن أُسمَّى شاعرَ السُلْطَانَهْ

أو أن أكونَ قِطَّةً تُرْكيةً

تنامُ طولَ الليل تحت شَعْركِ الطويلْ

فالدورُ مستحيلْ

لأنَّني أرفضُ كلَّ امْرَأةٍ..

تُحِبُّني .. في غَرَض التجميلْ..

3

لا تسْحَبيني من يدي..

إلى مشاويركِ مثلَ الحَمَل الوديعْ.

لا تحسبيني عاشقاً من جُمْلة العُشَّاق في القطيعْ.

ما عدتُ أستطيعُ أن أحتملَ الإذلالَ يا سيِّدتي،

والريحَ .. والصقيعْ..

ما عدتُ أستطيعْ..

نصيحتي إليكِ .. أن لا تَصْبغي الشفاهَ من دمائي

نصيحتي إليكِ .. أن لا تقفزي من فوق كبريائي

نصيحتي إليكِ .. أن لا تعرضي

رسائلي التي كتبتُها إليكِ كالإمَاءِ..

فإنَّني آخرُ مَنْ يُعْرَضَ كالخيول في مجالس النساءِ..

4

نصيحةٌ برئيةٌ إليكِ .. يا عزيزتي

لا تحسبيني وَصْلَةً شِعْريّةً أكونُ فيها نَجْمَ حَفْلاتِكْ.

أو تحسبيني بطلاً من وَرَقِ يموتُ في إحدى رواياتِكْ

أو تُشْعليني شَمْعةً لتضْمَني نجاحَ سَهْراتِكْ..

أو تلبسيني معطفاً لتعرفي رأيَ صديقاتِكْ..

أو تجعليني عادةً يوميَّةً من بين عاداتِكْ..

5

نصيحةٌ أخيرةٌ إليكِ .. يا عزيزتي

لا تسْتَغِلّي الشِعْرَ حتى تُشْبِعي إحدى هواياتِكْ

فلنْ أكونَ راقصاَ مُحْترفاً…

يسعى إلى إرضاء نَزْواتِكْ

وها أنا أقدِّمُ استقالتي

من كُلِ جنَّاتِكْ…

0