سعد علوش

يجيب السفر طآريك يآحي ذا الطاري
وأنا بين تغميض العيون ومدامعها
غريب السفر والأغرب إحساسه الناري
ياكم ناس فرقها وياكم ناس جمعها
فـ على الرغم من كمية الكبت الإجباري
يبين شعور النآس لما توآدعها
وانا لا بكيت البكي صدقي وإصراري
أحس إني انظف خلق ربي وأروعهآ
ترى الشآعر ليا حب ينجن ويمآري
مثل من معه ثروه ويبغى يوزعها
أحبك وإذا ماكنت داري انا داري
أنا كل يوم اقولها لو ماتسمعها
حبيبي .. حبيبي للوفآء بايع وشاري
تخون النفوس مالقت شي يمنعهآ
هداياي .. كتبي .. بآقي أغراضي .. أشعاري
إذا انّا افترقنا طآلبك لاتقطعها
تبرع بها لو ما أنت راغب ولاضاري
لعل وعسى تلقى لها ناس تنفعها