قصيدة قفْ باللواحظِ عندَ حدكْ – أحمد شوقي

قفْ باللواحظِ عندَ حدكْ

قفْ باللواحظِ عندَ حدكْ *
يكفيكَ فتنة ُ نارِ خدكْواجْعل لِغِمْدِكَ هدْنَة ً *
إن الحوادث مِلءُ غِمْدِكوصُنِ المحاسن عن قلو * ب
لا يَدَيْنِ لها بجُنْدِكنظرتْ إليكَ عن الفُتو * رِ
، وما اتَّقَتْ سَطَواتِ حدِّكأَعلى رِواياتِ القَنَا
* ما كان نِسْبتُه لقَدِّكنال العواذلُ جهدَهم *
وسمعتَ منهم فرق جهدكنقلوا إليك مقالة ً *
ما كان أَكثَرُها لعبدكما بي السهامُ الكثرُ من
* جَفْنَيْكَ، لكنْ سهمُ بُعْدِك