قصيدة في انتظارك – سعد علوش

في انتظارك

كل حاجه يانبيله في انتظارك
الوطن والناس وآنا في انتظارك
والطريق العام والباب الرئيسي .. والممر وقبضه السلم ..
ودارك ..؟
كل أبونا .. يانبيله فـ انتظارك ..
لو تشوفيني شلون أمشي ويديني فـ جيبي
أنا .. وأحزاني وطيبي .. كان ماخذيتي قرارك
كان مارحتي ولاقلتي ترا .. منت بحبيبي
ياخسارة قلبي المظلوم ولا .. ياإنتصارك
رحتي وخذتي معاك ابسط تفاصيل الحياة
يامزعلة البنات ..
وش لي بباقي البنات
انا ميت فيك .. ايش ميت فيك ؟
انتي فيك حتي الموت .. مات
ياجنونك … ياأنتشارك
مري فـ شارعك الاول يالغلا الاول وطوفي
بس شوفي ..
من وقف على عيونه في انتظارك
من بعد ماخنتي وخانو كثير احباب يوفي
هم هم …
رابطة جمهورك المتعصب لـ طلة نهارك
انا .. وطيور القفص .. والباب .. واشجارك .. وجارك
انتي ام الحسن وام العاطفه واحنا صغارك
فـ لاتلومينا ليا منا وقفنا فـ انتظارك ..
اطغي اطغي . . خلي الغابات تتسلف خضارك
بس تترك اصفرارك ..
لـ ابتسامات المجامل ولـ وقارك
واتركي لعشاقك الموتى xxxxك
او بالاحرى .. احمرارك
لاتلومينا مجانينك نحبك لاطغيتي
لا زعلتي .. لا حكيتي ..
انتي مسكينه ومظلومه ومعذوره ليا منك نسيتي
لانك انتي اللي فقط…
ماشفتي نفسك لا حكيتي
ولانك انتي اللي فقط
ماشفتي نفسك لا مشيتي
يادمارك
ياوقوف العالم الثالث علي شرفة زرارك
مادريتي ؟
طيب ادري يانبيله كانك اليا الحين فعلاً مادريتي ؟
انتي اكبر مشكله تواجه الشعب الكويتي
انتي مثل الظلم والا جحاف بس انتي لئيمه
هم طبيعتهم عدائيين بس انتي رحيمه
مابدر منك جريمه
انتي بالفطره بدون سلاح ومقاتل جريمه
وانا بالفطره احبك ياعظيمه ..
بذبوللك .. وازدهارك .. وانصهارك
يانبيله انا حالياً ترى ماني سعيد
ماعرف للعيد يوم
وماعرف لليوم .. عيد
غايب وروحي جوارك
انقذيني كل ماوزني نقص .. حبك يزيد
انقذيني صرت اكلم نفسي ونفسي .. تعيد
كنا اول فـ نتظارك انا .. وطيور والقفص .. والباب .. واشجارك.. وجارك
كلهم راحو وملوا.. كلهم راحوا وخلوني لحالي .. فـ نتظارك
انا حاليا وحيد ..
انا حاليا معيد ..
لا مزيد .. ولا جديد
الا اني اسولف مع الاخ انتظارك
عند دارك ..
علي كرسي انتظارك ..
اجلس انا .. وانتظارك
في انتظاارك