قصيدة فدتك الجوانحُ من نازلِ – أحمد شوقي

فدتك الجوانحُ من نازلِ

فدتك الجوانحُ من نازلِ *
وأَهلاً بطيْفكَ من واصِل
بذلت له الجفنَ دون الكرى *
ومَنْ بالكرى للشجِي الباذِل؟
وقلت: أراك برغم العذول *
فنابَ السهادُ عن العاذل
فوَيْحَ المتيَّمِ!! حتى الخيالُ *
إذا زارَ لم يَخْلُ من حائل
يَحِنُّ إليك ضلوعٌ عَفَتْ *
من البيْن في جَسَدٍ ناحل
وقلبٌ جوٍ عندها خافقٌ *
تعَلَّقَ بالسَّنَدِ المائل
ومن عبثِ العشقِ بالعاشقين *
حنينُ القتيل إلى القاتل
غفلت عن الكاسِ حتى طغت *
ولي أَدبٌ ليس بالغافل
وشَفَّتْ، وما شفَّ مني الضميرُ *
وأَين الجماد من العاقل؟
يظلُّ نديمي يسقى بها *
ويشربُ من خُلُقي الفاضل
أُبدّدُها كرماً كلما *
بدتْ لي كالذهب السائل