قصيدة علامة الموت – أحمد مطر

يوم ميلادي

تعلقت بأجراس البكاء

فأفاقت حزم الورد , على صوتي

و فرت في ظلام البيت أسراب الضياء

و تداعى الأصدقاء

يتقصون الخبر

ثم لما علموا أني ذكر

أجهشوا … بالضحك ,

قالوا لأبي ساعة تقديم التهاني

يا لها من كبرياء

صوته جاوز أعنان السماء

عظم الله لك الأجر

على قدر البلاء.