قصيدة ضائع ..!! – أحمد مطر

صُـدفَـةً شاهـدتُـني

في رحلـتي منّي إِلَيْ.

مُسرِعاً قبّلتُ عينيَّ

وصافحـتُ يَـدَيْ

قُلتُ لي : عفـواً ..فلا وقتَ لَدَيْ .

أنَـا مضْطَـرٌ لأن أتْرُكَـني،

باللـهِ ..

سـلِّمْ لـي عَلَـيْ !