قصيدة شيخان – أحمد مطر

ذاك شيخ ٌ فوق بئر ٍ

مطرق مثلَ ا لإ ماء

رأسه أدنى من الأرض

لفرط ا لانحناء

بئره نارُ حريقٍ لأهاليه

ونورٌ لظلام الغرباء

وزمام الأمر في كفيه

معقود على ملء وتفريغ الدلاء

****

ذاك شيخ ٌ فوق بئر ٍ

مُفعم بالكبرياء

رأسه الشامخ أسمى

من سماوات السماء !

بئره قبرٌ عميق ٌ لأ عاديه

وري لأ ها ليه ا لـضـماء

وزمام الأمر في كفيه

معقود على الإنماء أخذاً وعطاء

ها هنا ( شين ) و ( باء )

وهنا ( شين ) و ( باء )

يستوي الشكلان

لكنهما ليسا سواء !

يا إلهي لكَ نذرٌ

إن توصلت لحل اللغز هذا

فسأعطيه لكل الفقراء

****

جلجلت ملء الفضاء

ضِحكةٌ مثل البُكاء

شيخُ دُنيا . . . بئرُ نفطٍ

شيخُ دينٍ . . . بئرُ ماء !