قصيدة رماد الشــوق – مساعد الرشيدي

رماد الشــوق

ولـع رمـاد الـشوق يامعذبي نار ii”
” مـن كـان يحلم باشتعال iiالرمادي
مـاكنت احسب انه يكون اللقا حار ii”
” لـين الـتقينا واشـبكتنا iiالايـادي
وقامت لنا الذكرى تغني على الطار “
” تـنساب باسماعي نغم حب iiهادي
حـسيت شـي لفني مثل iiالاعصار”
” واسـتيقظت نـشوة غلاك iiبفؤادي
اخـذت لـي سجه وانا شبه منهار ii”
” بـين الـخيال وبـين علمٍ iiوكادي
وفـزيت يوم انى تنبهت وش iiصار”
” مـثل الذى توه صحي من iiرقادي
تـغير الـموقف بـلا سابق انذار ii”
” وغير المشاعر جت مشاعر iiجدادي
رديـت لك عقب التجافي والانكار ii”
” وطويت صفحات الزعل iiوالعنادي
وتـبددت ذيـك المبادي والافكار ii”
” ايـه جـنون افـكار وايـه مبادي
تـراي انـا مـليتها لـعبه iiالـنار”
” مـا احـد لـعبها قـبلنا iiواستفادي
مـن رد لـلجنه عقب صالى iiالنار”
” حـتى السموم يصير عنده iiبرادي