قصيدة حزن النبلاء – سعد علوش

حزن النبلاء

الجرح ماهو خاطر شوي ويروق
الجرح حتى لو تشافى يعللك
واذاك متحمس متاهات وطروق
انا تعبت اشد حيلي واحاولك
سماي ما شيّ شمس ورعود وبروق
والريح ماهبت ولايجري الفلك
والقلب ناشف بحر وشقوقه شقوق
وشلون بيكوّن سحاب ويبللك
يا ضامي انا اضما ومتشبع حروق
واذاك ضامي للمواصل انا هلك
هلك ووقف في وجهي الاصل والذوق
والمجتمع والعرف والفقر واهلك
متعومس وحزن النبلاء مرموق
يعني لو احتاج لك ماجيتك اسألك
اللي علي اشكي واعاتبك برفوق
واقولك ودي ماعاد اتأملك
من دورة الايام ياخوك مخنوق
الوقت مشاني من السلك للسلك
ازل خطوه بس ما ازل منطوق
ولو صارت ابحب خشمك واجاملك
يبقى البني ادم مجرد ومخلوق
ملك ولكن في الحقيقه بلا ملك
والناس عوق الناس والدرب مسبوق
تتعب على اشياء فـ الاخر مهي بـ الك
كذاب قايل كل مطرود ملحوق
سنين وانا اطردك وازريت لا اوصلك
كنك تطيش وكني ادور في طوق
كل ما وصلت اخرك يطلعلي اولك
ياليت مافي خاطري شوق وفروق
ماكان حسيت ان انا بس منك الك
الشوق ماهو رعشه وقبضة عروق
وماهو اللي من شينك فعينك يجملك
وماهو شعور يخالج الروح برفوق
ولاهو سحر ولا ادري والله شقول الك
كنه سحابة حلم وتطير بك فوق
وتطير ولا ودك انها تنزلك
الشوق هذا والا انا شوقي البوق
ماقد حصل في شوق هذي ولا تلك
تدري وش اسوي ليا اضناني الشوق؟؟
اسوي بعيوني كذا واتخيلك
واقربك واتوق واتوق واتوق
واكثرك واحلف ماعاد اقللك
واصورك في الموق وتكبر على الموق
وتطيح مع دمعي على ايدي واقبلك
هذا غلاي اللي مع الدم مدقوق
ولا عاد تسأل عن شعوري وازعلك
محبة ماهيب من طارف السوق
لو انك توكل كان والله لاكلك
جيتك حقوق ورحت ماعندي حقوق
وان قلت ما احبك ابجحد مواصلك
احبك الا يا بري حالي وعوق
من كثر ما احبك اخاف اني اقتلك