قصيدة حرّية .. – أحمد مطر

حينَما اقتيـدَ أسيرا

قفَزَتْ دَمعَتُـهُ

ضاحِكَــةً :

ها قَـدْ تَحـرَّرتُ أخـيرا !