قصيدة انكسرت – سعد علوش

انكسرت

انكسرت من الفراق وشوف عيني
…شوف عيني وأنت تدري بانكساري
كلما مديت لوصالك يميني
….رحت تتجاهل يميني مع يساري
حتى صرت أشوف جرحك في يديني
…..في يدين الجور صداتك مواري
حس فيها لابلاها حس فيني
…..لا تعبرها لكن رد اعتباري
وأنا مقفى جعل منت منتويني
……بالجفا والخوف وأنواع العزاري
ياهلي يانصف ربعي ياخديني
……يامواني غربتي ياروح داري
يا شموخي يا انكشافي يا دفيني
….. يا علوي يا بقائي يا انحداري
يا بداياتي يا مائي يا كسجيني
….يا اندثاري يا اعتدالي يا ازدهاري
يا بلادة حسي وقمة حنيني
…..يا اختياري لا يا عشواء اختياري
أعشقك من عادني فول سنيني
…لين صرت آخذ مع نفسي قراري
من عرفتك وأنت ثالث والديني
….واللجوء إليك يعني لي فراري
ضمني خل الضرر بينك وبيني
…..الضرر من ضمتك شيء اضطراري
خل يدينك من الجور اتحميني
…..من جمود يعيش و الين انصهاري
كل ما ضاقت بعيني يا موعيني
……ابتسمت وصار لي ليلي نهاري
فلا سكت تروح بطيش اتحكيني
…. رجعي أبطبعك وبأسلوبك حضاري
ماذبحني فيك ألا انك تبيني
….وما سحرني ألا حكاك الأستعاري
لا حكيت أحس بأشياء تعتريني
….وان خشع قلبي وتطري لي طوراي
أعشق حكيك وحفظه يا ضنيني
….حفظ بن تيميه لحكي البخاري
ولا سكت أحط يدي في جبيني
….وارجي الله ما يطول بانتظاري
أدري أني عندك وأسألك ويني
…. داريا لكن ما كني بدراي
لين شيطاني تلفظ كلمتيني
….ورحت مني ما تبي سمع اعتذاري
لا تبكيني وتفرح عاذليني
…..ولا تخسرني بعد كبر انتصاري
لا تخليني بعد فيضة كنيني
…..وأنت خابرني على الوصل انتحاري
لا تروح بروحتك كلن يجيني
…. ما ني مكابر ولا حتى مداري
انكسرت من الفراق وشوف عيني
….. شوف عيني وأنت تدري بانكساري