قصيدة الناس للناس – أحمد مطر

أمّ عبدِ الله ثاكلْ

مات عبدُ الله في السجنِ

وما أدخله فيه سوى تقرير عادلْ

عادلٌ خلَّف مشروعَ يتيمٍ

فلقد أُعدِمَ والزوجةُ حاملْ

جاء في تقريرِ فاضلْ

أنهُ أغفَلَ في تقريرهِ بعضَ المسائلْ

فاضلُ اغتيلَ

ولم يتركْ سوى أرملةٍ.. ماتتْ

وفي آخر تقريرٍ لها عنهُ ادَّعتْ

أن التقاريرَ التي يُرسلها.. دونَ توابلْ

كيف ماتتْ ؟

بنتُ عبد الله في التقرير قالتْ :

أنها قد سمعتْ في بيتها صوتَ بلابلْ !

بنتُ عبدِ الله لن تحيا طويلاً

إنها جاسوسة طبعاً..

وجاري فوضَوِيّ

وشقيقي خائنٌ

وابني مُثيرٌ للقلاقلْ !

سيموتون قريباً

حالما أُرسِلُ تقريري

إلى الحزب المناضلْ

وأنا ؟

بالطبعِ راحلْ

بعدهمْ.. أو قبلهم

لابدّ أن يرحمني غيري

بتقريرٍ مماثلْ

نحن شعبٌ متكافل ْ !