قصيدة الرمضاء والنار – أحمد مطر

ذلك المسعور ماض في إ قتفا ئي..

صُن حيائي..

يا أخي أرجوك.. لا تقطع رجائي..

صُن حيائي..

أنا يا سيدتي؟! لكنني لص وسفاك دماء!

فلتكن مهما تكن ليس مهما

.. إن شرطياً ورائي!