قصيدة الخاسر – أحمد مطر

عِنـدما يلتَحِـمُ العقْربُ بالعَقـربِ

لا تُقتَـلُ إلاّ اللّحَظـاتْ .

كـم أقامـا من حـروبٍ

ثُـمّ قامـا ، دونماَ جُـرْحٍ،

وَجَيشُ الوَقـتِ مـاتْ !