قصيدة الأوسمة – أحمد مطر

شاعرُ السُّلطة ألقى طَبقهْ

ثُمَّ غَطَّ المِلعـقةْ

وَسْطَ قِدْرِ الزندَقةْ

ومضى يُعربُ عنْ إعجابهِ بالمَرَقَةْ !

وأنا ألقيتُ في قِنّينةِ الحِبرِ يَراعي

وتناولتُ التياعي

فوقَ صحنِ الورقةْ

شاعرُ السُّلطةِ حَلّى بالنياشينِ

… وحَلّيْتُ بِحبلِ المِشنقَةْ !!