قصيدة إلـى مــتــى – سعد علوش

إلـى مــتــى ..

الى متى يبقى كـذا وانتـه بتبقـي هاكـذاك وألى متى وانـا اتعثـر فالوصـل وأحاولـه
وألى متى وأنا أمدحك بحروف شعري وآهجاك وألى متى وأنا أرسمك على محيـط الطاولـه
ألى متى وأنا أتضموا من خطاك اليـا خطـاك وألى متى وأقرب نهر تبخـل علـى جداولـه
وألى متى وألى متى وألى متـى وألآ متـاك بتقهوي اللـي خـاوي لمواصلـك وتفاولـه
أموت فيك وما يكثر مـن غـلاك ألآ حلالـك يا تحفة ما هيـب فيديـن البشـر متداولـه
سلهامة عيونك متاهة وادي وعضـة شفـاك صفة قطـع سكـر تعضبهـا علـى فرولـة
الله يجيرك من صدوف الوقت وعيون الهلاك والله يحفظك من سخافة الألسـن المتطاولـه
والله يخليك لخفوق عـاش بتنفـس هـواك يمرر أسمك في عروقـه والضلـوع تناولـه
عيد بعيني جعل من ذمك مـن العالـم فـداك وأعطف على من صكته بقعا فراقـك وآولـه
اللي ليا منه تذكر حلو وصلـك عـن جفـاك بكى بدمعة مـن يكابـر والحـزن متحاولـه