قصيدة أوصاف .. – أحمد مطر

قال: ما الشيءُ الذي يمشي كما تَهوي القَدَمْ؟

قلتُ : شعبي قال: كلاّ .. هُوَ جِلدٌ ما به لحمٌ ودَمْ

قلتُ : شعبي قال : كلاً ..

هو ما تركبُهُ كل الأممْ .. قلت : شعبي

قال : فكّر جيّداً.. فيه فمٌ من غير فم

ولسانٌ موثقٌ لا يشتكي رغم الألمْ قلت : شعبي

قال : ما هذا الغباء؟!

إنني أعني الحِذاءْ!

قلت : ما الفرقُ؟ هما في كلِّ ما قلت سواءْ!

لم تقلْ لي إنهُ ذو قيمةٍ أو إنهُ لم يتعرّض للتُّهمْ

لم تقل لي هُو لو ضاق برِجْلٍ وَرَّمَ الرِّجْلَ ولم يشكُ الورَمْ

لم تقل لي هو شيءٌ لم يقلْ يوماً نعم