كلمات قصيدة ملحمة بيت المقدس – ناصر الفراعنة

مل قلب ما يكف … حيلته يوم اعتكف
ضرب كف فوق كف … لا يحِب ولا يحَب
بين سر وبين ضر … بين خير وبين شر
بين كر وبين فر … مثل غوّاص الغبب
لا يكل ولا يمل … مستحل مستقل
مستعز مستذل … مستربّ مستلبّ
يوم شفته يستدير … قمطرير زمهرير
مستثير مستذير … مستعل مستطب
قلت ابرقد واستريح … ويش بيدي لو بأصيح
وفوق تخت من ضريح … شفت موتي عن كثب
زارني وسط المنام … حلم اسود مستهام
قال والله ما تنام … لو تخبّى لو تخبّ
ولّ حلم في عجل … جل دق ودق جل
عن مرة صارت رجل … عن ربيب مستربّ
شفت في حلمي سحاب … احمرٍ مثل الخضاب
اسود ريشة غراب … ومرّة مثل القهب
يا سحاب في الخريف … من مشافه يوم شيف
يرجع المبصر كفيف … واخرس القوم يخطب
منه ساعة يستشيع … يختلف قلب الشجيع
ينقلب راس الرضيع … ابيض ابيض مشلهب
في جنوبه قدح نار … في مواخيره شرار
في مقاديمه حمار … مع سمار من عقب
حسبك الله من مطر … مويته دمّ حمر
ابرديّه من جمر … ساقه المولى غضب
ضوح برقه يوم لاح … دمع طفل يوم طاح
صوت رعده يوم صاح … صوت عذرا تغتصب
اوله طعنة جريح … واوسطه طيحة طريح
وآخره جثّة ذبيح … فوح نار ذا شعب
قلت هذا هو اكيد … من بلي به من يحيد
كل شيطان مريد … يال سوء المنقلب
اهلك الله فيه عاد … هل إرم ذات العماد
وكل طاغي في البلاد … للخنا قام يهذب
قلت لحظة يا سحاب … خذ سؤال وجب جواب
رحمة والا عذاب … انته من اي الجبب
قال عني لا تسل … روح للأقصى وسل
باحمر الدمع اغتسل … شعب كامل وارتعب
دون الاقصى ما نحيد … عن شبا السيف الحديد
عند ذالعرش المجيد … سد ثقب لا انثقب
وقمت من حلمي جزوع … شايف شيِّ يروع
وقمت ازوع المر زوع … وقمت اضب الفكر ضب
الحلوم المحزنة … ثانيتها عن سنة
عزي لمن تشحنه … كن بيديها مجب
وقمت احسب بانسجام … قلت اجل بارجع وانام
لا جزاها الله حلام … تكشف اللي في الغبب
وجيت مسرع في المسير … خايفٍ نومي يطير
ناحر هاك الوثير … مرقد حلو المذب
يوم طرفي في كراه … سج جاه الحلم جاه
حلم آخر وابتلاه … لين شفت الخبت خب
شفت لي شي يهول … يذبح القلب الزعول
لا يحيل ولا يحول … انحب القلب ونحب
شفت خمس مية شحوف … الصفوف اثر الصفوف
والسيوف اثر السيوف … عسعس الليل وسرب
شفت خيل حذو خيل … ليل صبح وصبح ليل
نوب حط ونوب شيل … نوب ربع ونوب غب
السيوف امفسّرات … والسهوم موسّرات
والرماح مكسّرات … وكل مسنون شرب
كل عذرا في غبيط … حولها طفل شطيط
من لحم جوفه يخيط … ثوبها يوم انسلب
ومسجد الاقصى ورا … عن وحمهم في ذرى
في وشاح لا يرى … كالذخاير في الجربّ
من فلسطين الرجال … من عمام ومن خوال
كبّر الاقصى وقال … هيّدوا يا اهل الثرب
دام هذولا هلي … احمد الله ما علي
اضرب الخبت الخلي … ما حسبت حساب غب
ربّع الاقصى ولعب … دونه الاطفال شعب
ما على الله شي صعب … لا شكوك ولا ريب
كل طفل في جماه … عضّ واظهر له حصاه
حط الاقصى في حشاه … وفي عيون النذل شب
سايق روحه فدي … بعدي والله بعدي
من يده ما هي يدي … عرش صهيون اضطرب
طفل برمية حجر … روّع اولاد الغجر
لين لاذوا بالشجر … واستغاثوا بالربب
صار شي ما يصير … ما عجز عنه الكبير
جابه الطفل الصغير … غصب غصب مغتصب
هو مثل غيره حريص … ولا العمر عنده رخيص
مير والله يا بخيص … باع روحه واحتسب
هو درى أن لا حياة … دون الاقصى أو نجاه
وان لا شيئا سواه … يوصل الجنة محب
ناطح الموت يعدي … وْلدي نفدا وْلدي
من سهيل في الجدي … في سما العليا دأب
وقمت من نومي مخيف … كن فوقي حد سيف
قلت لطفك يا لطيف … قرّ يا جنبي وطب
وقمت افكر واستخير … قلت ما في السهر خير
لا يعار ولا يعير … يحتصب ما يختصب
قلت عونك يا معين … ودوب طرفي يستكين
زارني عقب الثنين … حلم ثالث وانتصب
شفت لي طفل صري … أبلج عظمه طري
كنّ في خده زري … ضوح نار في حطب
لا بس ثوب حرير … قلت ذا شيّ كبير
يا ابن حاكم يا ابن امير؟ … يا ابن سادات نجب؟
فوق صدره طيلسان … وفي يمينه صولجان
قدمه آلاف الحسان … خرّدٍ بيض خُلُب
ألف شقر غانيات … والف سمر جاريات
وألف بيض دانيات … لولبيّات القُضُب
وألف كالفيروز جرد … وألف كالياقوت مرد
وألف تُسقى ماء ورد … من جمال منتخب
فوقه احمر ألف كاس … قدّموها أهل ألف طاس
لا يباس ولا مساس … حمر خالطها صهب
نور خدّه والجبين … مثل نور الصالحين
أو كؤوس من لجين … بيض ما فيها شوَب
ريح ثوبه زعفران … ديدحان قحويان
فاح من بين الثمان … عود جاويٍّ أشب
كنّ في ثغره درر … وكنْ بياض ايده شرر
لا ضرار ولا ضرر … يجرح القلب المشب
وسط قصر كالزجاج … كنْ جداره برج عاج
وأسقفه ملحٌ أجاج … مثل منقوش الكعب
فوق عرش من جمان … لبّسوه الإرجوان
في جنوبه قرطيان … مثل مركوز الطنب
قلت من ذا يا ترى؟ … إنس أم جنٌّ أرى
ويش ذا يا من قرأ؟ … ويش ذا يا من كتب؟
قلت هذا شهريار … وشهر زاد اللي يسار
قلت لالا كيف صار … مثل ذا ماله مربّ
قلت هذا التركمان … أو أجل جنكيز خان
قلت لالا كيف كان … مثل ذا وصفه عزَب
خذت لحظة كالسفيه … عقبها اومى لي يديه
قال زاير قلت إيه … قال قلّط وارتحب
قال ابسأل قلت سم … قال ابطلب قلت تم
بس سلّم واستلم … قال يا ضيف درَب:
يعربي والا حديد … قلت له هات المفيد
قال مسلم قلت اكيد … لو شذبنا من شذب
قام قال ارحب يا اخوي … يا ابن امي وابن ابوي
لا مطيع ولا عصوي … حِلّ والمغرب غرَب
اسألك بالله يا ضيف … كيف حال القدس كيف
مسجد الأقصى الشريف … كيف حاله والصحَب
قلت لحظة يا صغير … وانت وجهك وجه خير
لا بشير ولا نذير … لا مغبّ ولا مطبّ
ودي اسأل لا تهون … من تصير ومن تكون
اختلط نون بنون … واختلط دبّ بدبّ
ودي اعرف يا نما … أنت من أيّ الحما
أرض والا من سما … لأيّ حيٍّ تنتسب
قال أفا,عن ذا وفا … ما خبر خافي خفا
ضاع وجه في قفا … واكثر الماضي حثب
أنت ناسي يا فطين؟! … قم وطالع فيّ زين
كان لك أُذن وعين … مْحجرها ما غرب
قلت لا تشره علي … النواظر كالدلي
دلو يرجع ممتلي … ودلو يفشل من جذب
مثل ما قال الخليل … النظر حطّاب ليل
خبط عشوا في مسيل … لا تلومه لو زلَب
والشفق ثم الغسق … والقمر يوم اتّسق
عن طبق أعلى طبق … ما بقى جرح وطبّ
بس ذكّرني وشوف … كيف يجذب صوف صوف
كلّ ذكرى وسط جوف … فوقها الماضي سهب
ثم سكتّ وهو سكتْ … وعقب ساعة ما انحكت
كلمة,عينه بكت … قلت يا صغيّر أجب
وسج لحظة ثم بحَص … شمّر الكم وقحَص
شفت في عينيه حص … دمعة ماها دعَب
دمع موق روق روق … نوب تحت ونوب فوق
في مثل سمر البروق … اسود العين اغيَهبّ
وجض قلبه واصطفق … وهل دمعه واندفق
وقام يشبح في الأُفُق … كل نجم مضلهبّ
وشفت في عيون الصغير … راهبٍ في وسط دير
ماردٍ في وسط زير … جمرةٌ ذاتَ لهب
طفل قلبه قدح نار … شظوةٌ تقدح شرار
ساكنين اقصى الديار … من سناها في غيَب
قلب طفل ابو ثمان … نبضته في القيروان
أسمَعت من في عُمان … وأرعبت من لا رعَب
وعقب ساعة في سما … التفت كنّه عمى
في عيونه طشّ ماء … عاكس النور ورغب
قال سبحان المعين … وين أنا قبل امس وين؟
وشوف انا ذا اليوم وين!! … في جنان لا تُسبّ
وقلت أنته وش تقول … وش خبر ذولي وذول
لا تجنني اقول ! … شف ترى راسي ضرب
خل قلبي يستريح … يالصغيّر كن صريح
ذي.هي الجنة صحيح؟ … والا ركبة مالركب
قال يا طالب غنى … ها هي الجنه هنا
وكان ناسيني فأنا … من هل القدس انتسب
يوم الاقصى صاح صاح … الكل قالوا طاح طاح
كود انا درت السلاح … رب نصرا كان رُبّ
مسجد الصخرة ينوح … وقبة الصخرة تلوح
ما بعد هالروح روح … لعنبو من لا حضَب
يوم صوّت لي وقام … قلت اقول ارتح ونام
دام انا حي بتقام … والامان بيستتب
قال انا روحي بيديك … لا يخيب الظن فيك
قلت افا والله عليك … انت عيني والحجَب
يوم ينخى اهل العبي … بإسم عيسى والنبي
قلت أمرك وش تبي … ما تبي عده وجَب
آه يا لبّى ثراك … وآه يالبّى سماك
يا عسى روحي فداك … اطمئن واقدع رطب
يوم جدرانه شكت … جرّت الصوت وبكت
لعن ابويه لو سكتّ … والله لا اشبّ الحرَب
يوم كلب الصومعة … في خضمّ المعمعة
جاب خرفانه معه … يحسب الاقصى مصبّ
يحسب انه يستطيع … دهمة البيت المنيع
ما درى أنّا جميع … ارواحنا دونه نَهِب
يوم حكّام الفلَس … خانعين للدنَس
هايمين في الونَس … يْتساقون النخَب
قلت لا واللي خلق … ابن آدم من علق
ما نطاوع للسلق … وآخر الدنيا مضبّ
عن محرّفة الكتاب … دون بيت الله حجاب
قوّةٌ منها يهاب … راس قوم لم يهَب
صفّت الاطفال صف … دون الاقصى صفّ صف
يا موصّف وش تصف؟ … من مروّية الغلَب
من مطلسمة الخطوط … من بقايا قوم لوط
في حجارتنا صعوط … فيه للغاشم عطَب
من ثعابين الوطا … ما رضينا بالخطا
سيفنا سيف سطا … في جناب وفي جنَب
بالوجيه العافرة … والقلوب الكافرة
جاء وبيّن خافرة … كلب صهيون ولعَب
بالنفوس الدانية … والرقاب الحانية
يبغى ولد الزانية … في حما الاقصى يطبّ
ابصواريخ تروع … مع مدافع مع دروع
صنع عبّادة يسوع … صال في شعب عزَب
بألف طيارة شبح … وألف غواصةسِبَح
قلقص الكلب ونبح … من كلاب في كلَب
بالسفن ذات الرؤوس … والكواسح والتروس
شبّ له حرب ضروس … كان عهد امس وقلب
بأسلحته الضاربات … والقنان القاهرات
جاء عشير العاهرات … ثوّر الحرب وثرَب
يالوجيه الدانعة … والجلود الخانعة
جاء يدور اليانعة … …أمّه مستقبّ
مير ربي قطّنا … في نحره وحطّنا
من شرب كاس الطنا … يثني لا مِسّ الحقَب
لو يجيب اللي يجيب … الف مليون حريب
وكلّ عبّاد الصليب … وكلّ عبّاد النٌصُب
لو يجيب اهل البطان … من شياطين وجانّ
الجبان ابن الجبان … ما عرفنا له حسب
نقلبه من فوق قلب … ونحلبه من تحت حلب
كلب ابن ستين كلب … ثب يا إبن الكلب ثب
بالقلوب الطاهرة … والجباه الزاهرة
والعيون الساهرة … مرابطين فوق قُبّ
بالسيوف الساحقات … والرماح الماحقات
والجياد اللاحقات … نستلم سِرو العِبَب
السيوف من الشجر … والرماح من الحجر
والجياد ارضٌ زجَر … رملها الطاهر وهبّ
من ثلاثة لا ثلاث … كلب صهيون استغاث
قام يمشي في الحثاث … حافيٍ ياطى القِتَب
عقب فسقات الرخا … لان راسه وارتخى
وان تعزوى وانتخى … ندعس امه بالكعب
وكان ما طاوع ولان … نلحقه نارٍ دخان
مثل نار الموبذان … تحرق القلب العسَب
دون قبة مسجدي … يا سرائيل اهجدي
اسجدي تحت اسجدي … مالك اليوم مْحَجَب
حن محيّرة القطا … الخطا عجل الخُطا
العطا عقب البطا … سلّة السيف الحدَب
كل طفل من طلع … به على الهيجا ولَع
ما عشقها من دلَع … كود من جبٍّ يجبّ
في جهار من نهار … شبّت الأجواء نار
صوّت الاقصى وثار … مثل ملحٍ لا التهب
قلت أمّن واعتلم … من دخل وجهي سِلِم
يلعن الله من ظلم … ودون حقك ما وثب
ابشر ابشر بالسعد … لا يهمك من وعد
لوّ قام ولو قعد … لو تطاول للشٌهُب
يا حبيب حنبله … من حشاي وسنبله
لو رموا به قنبله … نبت غير الحبّ حبّ
يوم ردوا للسلاح … والفلاح من الصلاح
دمّرت هوج الرياح … بيت صهيون الأكبّ
أحد رشّاشه معه … واحْدٍ اعزل ما معه
كود حيدٍ نزرعه … في جباه اهل الثغب
والحجر في يد أسد … يْحَصِد ما لا حصد
ألف رشاش بيد … كلْ جبانٍ مستخبّ
بيننا طال النهار … لين أمر الله صار
صابني منهم عيار … يحمد الله من طلب
صابني يوم المصاب … طلْق رحمة لا عذاب
وشفت أنا حسن المآب … شوف عينٍ ما كذب
لو دروا من بالعمد … غرّهم طول الأمد
ما وهبنيه الصمد … بعد دهرٍ ذا سغَب
كان ذبّوا بالحياة … ذبّة الحافي حذاه
وكل سلطانٍ مناه … جنّة عز الطلب
مثل ما عينك تشوف … جنة عنها الوصوف
تقصر وعنها الحروف … ما تصب ادنى مصبّ
وقلت حسبك بسّ بس … بسّ.ما يحتاج مسّ
لا تهسّ ولا تنسّ … جوّد اللحم العصَب
وقمت اهلّ الدمع تحت … ثم برد حيلي وطحت
قلت ما الومك لصحت … أوّل السكرة رضب
يا صغيري يالحبيب … هالشكل ما هو غريب
قال:قل,يمكن تصيب … من قضب دلوٍ جذب
قلت واحد بسّ مات … واسمه محمد ثبات
والعمر سبع سنوات … صارع الموت ونشب
قال:ياناصر وصلت … ذا جواب اللي سألت
ان عدلت او ما عدلت … كل عود له مشبّ
يا محمد بن جمال … يا ابن ابن درة تعال
ريح دمك لا يزال … يثوّر الأمّة غضب
قال وحتى يا رفيق … الطريق هو الطريق
واللجج ما بل ريق … مثل نار بلاحطب
قلت:ليه؟وقال:هه … كل شعب له جهة
باني له فوّهة … وان بغى ينجح رسب
قلت ما تدري وكاد … ويش سووا في البلاد
يوم نادوا للجهاد … جت مكافحة الشغَب
قال قابلني إذا … جاك أحد منهم في ذا
تحسب الدعوى كذا … دون جيّتهم ضبَب
قلت في هرجك غموض … قال تبغاني أخوض
قلت كلْ شيْ له فروض … كل قانون بسبب
قال أجل على البلاط … قصدي أصحاب البساط
كل جبار محاط … بالعساكر والكِتَب
قلت قرّب لي شوي … قال واضح كلّ شي
يا أخي خلك معي … قصدي اصحاب الرتَب
كل سادات العرب … همها حفظ الرتب
همها جمع الذهب … تحسب الفقر مْعَيَب
من الخليج اليا المحيط … كل حاكم في غبيط
عن ألم شعبه مُغيط … مع مخمّرة العنب
كل حكام الشعوب … من شروق في غروب
ما تخيط فتق ثوب … جنح ظلما لم تغب
بس تحشد في الجيوش … من أجل حفظ العروش
خايفة يوم يهوش … شعبها والا يقبّ
كل من لبس الصواع … جاع شعبه صاع ضاع
ما يهمْ دام الصواع … فوق راسه ما انسحب
دام عرشه في يديه … كل شعبه طز فيه
وكل شي العنة ابيه … في العنته أمٍّ وأب
دام عرشه في ثبات … طزّ في شعبه لمات
بات والا ما يبات … بنار تحرقه ولهب
دام عرشه في ذرى … كل حاكم ما درى
لو كلا شعبه …. … لو تسلّخ وانصلب
من حنى راسه لعرش … بيبيع ارضه بقرش
وبأقل من ربع قرش … تلقى عرضه …
كل حاكم عن مطيح … شعبه الثكل الجريح
فوق عرشه مستريح … بين ود وبين حب
كل حاكم لبس تاج … ساج عن شعبه وماج
ما يراه الا دجاج … أو قطيعٍ به جرَب
يا ابو فارس وش هقيت … في مصدّرة البكيت
ان بكيت او ما بكيت … قلب قادتنا قلَب
لو ترى الناقة تبيض … ولو طيور الما تحيض
ولوّ ماء زمزم يغيض … وتطلع الصبخا ذهب
ولو بعد شاب الغراب … وآمن ابليس وتاب
ولو يحجّن الكلاب … وتاب فرعون وخطب
ولو رعى الذيب الغنم … ولو حكى صم الصنم
ولو يصير الميّ دم … ولو يتوب ابو لهب
ولو غدا القاضي جحا … ولو يصيب اشعب سحا
ولوّ من قبره صحى … ابن عبد المطّلب
ولو يصير العبد عم … ولو نسى العود المعمّ
وعاير السيف القلم … والدبا صارت دبب
ولو تطير السلحفاة … ولو خلط داب الصفاة
بالحلاوة سم فاه … ولو يصير الدب ضبّ
ولو يصير المستحيل … ولو يصير الصبح ليل
ولو يصير الراس ذيل … والجبب مثل القبب
ولو يخاوي القطو فار … والحمار ابن الحوار
ولو يخاوي الثلج نار … ولو يصير العلباْ عِب
ولو تصير الست خمس … ويصير باكر ليلة امس
ولو بدت في الليل شمس … وتشرق الشمس مغرب
كل شي ممكن يصير … الا شي واحد ما غير
مستحيل انه يصير … بأي ربع وبأي غي
مستحيل مستحيل … ان تلاقي بأي جيل
قائد ما هو عميل … عاهلٍ ما هو ذنب
قلت اقول اربط جحَشْك … صك بالبرقع وحَشْك
كان به شي محَشْك … في العرب لقّاط حب
لا تعمّم يا خبل … آفة العلم الجهل
كمّ به قائد بطل … وكم من زعيم ما يسب
ازعج اذني حس طار … وطار نومي طار طار
من يمين ومن يسار … كل آتٍ قد ذهب
وقمت من نومي وصحت … قلت تكفى لو سمحت
يا محمد وين رحت … لي على طيفك عتب
ليتني مع حلم دام … ساعةٍ عشت الف عام
آه يا محمد حرام … وين أرضك والمربّ
يا عيوني هللي … حرمي أو حللي
في بطن حجلة طلي … يال سوء المرتقب
ما تشكى ضامري … حب بنت العامري
ولا لعبت السامري … ولا رقيت المطلحب
يا جروحي كبّري … أقبلي أو أدبري
كسّري أو جبّري … ماء هدّاجٍ نضَب
يا ضلوعي نوّخي … في حشاي وفرّخي
وان زعلتي صرّخي … مثل من صاح ولتَب
يا مداين شيّعي … احفظي أو ضيّعي
لن يعي من لا يعي … لو عوى الذيب وقنب
صرخةٍ بأقصى البلد … روّعت من في المهد
أخرجت من في اللحد … كل ذا قلبٍ أشبّ
صرخة الاقصى الكريم … احيت الجرح القديم
وكل ما تحت الأديم … من عصور ابنَ وهب
صرخةٌ في إيلياء … أفجعت قلقيلياء
جاوبت إشبيليا … لحن أصداها شحب
صرخة الاقصى الأبيّ … زلزلت قبر النبي
والف قبر يثربي … جر صوته وانتحب
صرخة منها استهام … منبر البيت الحرام
عانق الركن المقام … موعد الحشر اقترب
صرخة هزت عزاز … أرض نجدٍ والحجاز
في تهامة كل باز … رف جنحان الغضب
صرخة أم الأبرياء … في قصور الأثرياء
ردّدتها سوريا … من دمشق اليا حلب
صرخة هزت بلاط … كل قصر في الرباط
ثوّرت أهل الرِّباط … كل إبن أمٍّ وأب
صرخة منها يهيج … كل شبر في الخليج
نار تقصدها الحجيج … في جماد وفي رجب
صرخة هزت طباق … أرض بابل والعراق
والتوت ساق بساق … أرض فارس والكرب
صرخة هزت لدن … أرض صنعاء اليمن
حضرموت مع عدن … سد مأرب والشعَب
صرخة هزت عمان … واربع في القيروان
وطار بالسودان جانّ … من عظيم مجتلب
صرخة هزت سميت … ليبيا حتى الكويت
وبالجزاير بيت بيت … نارها شبت لهب
صرخة منها انشطر … طود بحرين وقطر
وفي الامارات انفطر … كل قاعٍ مشلهبّ
صرخة في ظاهرة … جاوبتها القاهرة
أرض مصر الطاهرة … وصمةٌ إن لم تجب
صرخة هزت قصور … بعلبك صيدا وصور
وكل الاردن سور سور … وسايح البرّ انقلب
صرخة منها استحال … بحر صومالا ومال
موريتانا جال جال … وغور جيبوتي زهب
يا رجال العرب وين … كن ما فيكم أمين
الكبار مخدّرين … وارض الاقصى تنتهب
لعنبوكم كيف كيف … دونكم يومي بسيف
طفل توْ عظمه صخيف … ذاد عنكم واعتصب
طفل صدره خندقة … عظم كفّه بندقه
في ضلوعه خندقه … يعتننقها لا انسحب
آه يا والله القهر … ألف مرة في الشهر
من الصباح اليا الظهر … من عصر اليا مْغَرِب
غرّكم من هو يقول … أن عبّاد العجول
عندهم جيش مهول … وا خسارة من رهب
السلاح بلا قلوب … لا يثوب ولا ينوب
حن صناديد الخطوب … حن عريبين النسب
ما رضخنا للعصيّ … مْعَصِي ثم مْعَصِي
قوم ارجلهم خصي … بمثلهم كيف نْحَسِب
القلوب مخمّرة … والرجل منهم مرة
لو تصيقر حمّرة … ما تضوّي راس ضب
استجرتم بالطغاة … ثم نسيتم واسفاه
أنّ جانبكم إلاه … وعنكم النور احتجب
يوم وطّى روسكم … احتقار نفوسكم
كلٍّّ اضحى يدوسكم … حتى بوم ابو حقب
يا مكبّرة اللحى … والعذارى تستحى
وصفكم يشبه جحا … من خبيب في خبب
لا صرخ هاك الصبي … وفرّعن سود العبي
ما تجون الا حبي … لعنبوكم من حِزَب
لعنبوكم خير خير … كل ذي ريش يطير
لا قليل ولا كثير … كلكم حسوة جرَب
كان ناسين اليهود … آبي اذكّر باليهود
هم مصبّغة الجلود … هم مدنّسة الجِعَب
لعنبوهم فرد فرد … كلب كلب قرد قرد
المحارم جرد مرد … والرجال اهل مْعَلَب
يقتلون الانبياء … ويعبدون المومياء
لا كرامة لا حياء … باقية شعب خَرِب
كذّبوا موسى واخوه … واذبحوا يحيى وابوه
فوق طست قدّموه … لل……. …….
وابن مريم كذّبوه … خاصموه وحاربوه
لولا ذو العرش اصلبوه … فوق عود المنقرب
اقسموا بالفانية … أنّ مريم زانية
واولغوا في الآنية … ونجّسوا نهر الحبب
صادوا الحيتان يوم … سبت واصغوا للنجوم
عقب ما هم كان قوم … راحوا قرود عُصب
تاهوا بسينا سنين … في سنين الأربعين
لا معان ولا معين … تايهين في النُقَب
افسدوا وسط الديار … واسجدوا في اول نهار
عند عجل له خوار … والدما حد الركب
ويوم طالوت بغى … قتل جبّار طغى
ادبروا قبل الوغى … شرق يبغون الهرب
احمد قد سمّموه … اغدروا به واسحروه
وآزروا من حاربوه … ابن أخطب ذو الجِلَب
فيهم الفرعون سيد … ساطهم سوط العبيد
بالحبال وبالحديد … والفوا منه التعب
بالرجال انزل بلاه … وبالنسا خدّم نساه
لين موسى جاه جاه … وكبّله راس وكب
وبختنصّر ذو الوثاق … بين فارس والعراق
ساقهم سوق النياق … نصْ ونصّ آخرْ صلب
وهتلر عشّى بهم … جايعات كلابهم
زين ما سوى بهم … يوم خلاهم صلب
للغواني يركعون … وللزواني يسجدون
لا جباه ولا عيون … جاثمين في الذرب
هم قووايد الخنا … هم عماميل الزنا
لا هناك ولا هنا … هم مجنّدة القحب
اعظم الامم ذنوب … وانجس العالم قلوب
ضايعين في الشعوب … لا مربّ ولا مضبّ
زين الدنيا لهم … شمعدان اطلالهم
المذلة فالهم … في الحناجر تشرأبّ
حلت اللعنة بهم … سابحين في وهم
مثلهم مثل البهم … في رجاء المرتقب
الدياثة طبعهم … والخنا من نبعهم
ساد فيهم ضبعهم … اهب يالملعون اهبّ
هم اذل العالمين … لا بدنيا لا بدين
كارهين صاغرين … لو علوا هام السحب
شعب كل يلعنه … ماله الا المسكنة
لو سعى ما أمكنه … في الامم صاروا ذنب
مالهم في الارض أرض … عرضهم ما هوب عرض
حكم هتكه فرض فرض … فرض عين إن وجب
من ذبح فيهم وحيد … هقوتي له اجر الشهيد
بشّره يوم الوعيد … يال حسن المكتسب
والسبب أن اليهود … ذبحهم يبرى الكبود
آمّة تؤمن بعود … ولا ترى في الرب رب
لو بيدها اخطر سلاح … شعب اذل من السحاح
طفل بليا سلاح … شاعهم شوع الهلب
من حجر طفل شهر … شافوا نجوم الظهر
طفل في عمر الزهر … شب فيهم واحتطب
طفل خلاهم خشاش … كيف لو بيده كلاش
مثل ذا الطفل او بلاش … من نسانا في الطلب
كيف من ذولا نخاف … يا موسّرة اللحاف
الحلايل تستضاف … والمنازل تقتضب
لعنبوكم من رجال … انخدعتم في مقال
لا سلام بالقتال … بل بإبرام الخطب
ما بعود الخيزران … قهر رمح ذي سنان
لا ولا بالسنديان … عاض عود من قصب
يا سلام آخر سلام … لا سلام بلا حسام
من سلام يا سلام … فيلق الطاغي غلب
غاية من دون سيف … يا رجال العرف حيف
ما شتاء يأتي بصيف … ولا من الآغا انخطب
آه يا امة خلف … للأمم صارت علف
تاخذ الذلة سلف … مجدها الماض اغترب
يا…… الدول … كيف تحقيق الأمل
دام طيبكم خول … والذنب فيكم شنب
آه يا شعبٍ ذرف … وين يبغى له شرف
شعب الهاه الترف … واحرق الدمع الهدب
شعب اعمى ما يشوف … بين حوف وبين خوف
بين ابو عايف وعوف … متربّع له كنب
فوقهم شب الرصاص … كل حايص ثم خاص
وكل ما قالوا خلاص … ابتدى بأخرى وشب
فوقهم سيف كما … قذف نجم من سما
وهو على صهيون ما … سل سيف من خشب
اجتماع كبارنا … ما يطفي نارنا
لين ناخذ ثارنا … والفشق صوته طرب
ما عساهُ أن ينم؟ … اجتماع للغنم
يا صنم قابل صنم … كل نتايجكم لغب
هم يسموه اجتماع … اجتماع للسباع
ولا يجيه الا الضباع … وكل ثور مقتصب
الولد مما نشا … والقدم مما مشى
والحشا مما انحشى … فيه بارود وحب
لعنبوكم من رجال … ما تضوي راس مال
همكم في كل حال … كيف توثيق الرتب
لعنبو مصلوبكم … عن صواب شعوبكم
غامسين كوبكم … في الزبيب وفي العنب
لعنبوكم كيف جات … طفل ابو سبع سنوات
دون الاقصى استمات … في جحيم مصلهبّ
طفل ما هاب الفنا … دون بيت الله ثنا
وانتم ولا انتم هنا … من سرير في كنب
باع دنياه بثمن … الثمن جنة عدن
قبره ارضه والكفن … قبة الاقصى الأشب
يا شعوب آخر زمن … من يبيع الروح من
ليس من حياً كمن … باع روحه واحتسب
مسجد الاقصى يضام … هه يا سادة يا كرام
وين من صحصح وقام … وطوع الكلب الأغبّ
يا مكثّرة الخدم … كلنا لحم ودم
البداية من عدم … والنهاية في تُرَب
يا بشوات القصور … يا بهوات الخمور
ما درى باهل القبور … من قضى وقته طرب
عن الم كل الشعوب … نظرة الحكّام صوب
كل قائد يم صوب … راح يبحث عن لقب
ولا تطول ارقابها … ناس لولا القابها
ما حسبنا احسابها … لا اصول ولا حسب
يا مليمة الخدن … سابق المجد الزمن
حكم ياسر راح صن … وانطحن في الراس حب
يا …….. العرب … تبت يديكم وتب
مثلما تبّت وتب … يد شارون وتب
خل ترديد الحكم … وقل لنا يا ابو الحكم
بعت دم شعبك بكم … وكم ولد طنطا قضب
بس يا ياسر خلاص … كل جرح له قصاص
لا ملاذ ولا مناص … ……………….اهب
بس يا يا,, …. … ما ورا هذي ورا
من هو جايبنا ورا … غير شاكلتك ..أجب
ولو وجوده ما افاد … مستحلين البلاد
كان مثل ابو جهاد … عيدوا بك يا ذنب
لو ….. ……… … منك عز وراس مال
دبّروا لك اغتيال … او سعوا لك في العطب
امة تذبح فدي … نصف شعبك يا ردي
ولمصافحها تعدي … لعنبو هاك الشنب
راح دم شعبه سلف … والسلف مثل التلف
لو بينكر ويحلف … يْعَقُب ثم يعقب
كان مقصده السلام … يا رفيق اخذ الكلام
عطّف الطاغي شمام … الحرَب ثم الحلَب
عمر حبر في ورق … ما يرجّع ما انسرق
كل شيّ له عرق … والعرق مثل السبب
ما ورا كوفي عنان … ذلك العبد الجبان
الخصي حلو اللسان … كود ذلّ ومْغَلَب
وين مرخين الخطام … وين مروين الحسام
وين مقفين الظلام … ايه!! لله العجب
وين صافين الذمم … من معصّبة العمم
وين أعلام الامم … وين أرباب الرتب
وين حامين الخبا … في البيان وفي الغبا
وين مروين الشبا … عن حريم تحتلب
وين مرعبة الجموع … عن مسبّلة الدموع
عن رضيع يموت جوع … عن رضيع يموت جبّ
وين بانين الذرى … وين قازين الكرى
وين عبّادة حراء … وين حلوين القرب
وين كاسين الفرود … عن مصلين سجود
عن هلٍ كانوا رقود … يذبحون ولا تهبّ
وين مرغمة الخصوم … كانها نامت تقوم
هذا ما هو وقت نوم … ما ورا النومة شبب
وين مسقين السيوف … وين مردين الحتوف
كل عين ما تشوف … جعل فيها يثرّ شبّ
وين مدّبة العُصاه … عن طواغيت طغاه
آه ثم آه آه آه … كل بن كلب نهب
وين حامين الرغام … وين حاجين الجهام
عن حلال هو حرام … حلّلوه اهل السلَب
وين نزرين الرجال … وين عزرين العيال
مثل (فيصل) أو (جمال) … لا بغى شي وجب
وين غاذين الحصن … عن مصون لم يصن
يوم طقن صن صن … يا مكبرة العيَب
وين صعبين المراس … ما ستر بعض اللباس
فضّة صارت نحاس … مير شب النار شب
وين جبرين الضلوع … يا محمد يا يسوع
عن منام فوق كوع … امة راحت كبب
وين حامين الحمى … ادرك الكبد الظما
هيه يا مال العمى … كيف يكسب من كسب
وين مشبعة السباع … والجياع من الضباع
وين مزحمة القلاع … وين مدركة الصعب
وين مجرعة الحساس … وين ملهبة الحماس
كل ذيل صار راس … واستوى عظم العصب
وين صلفين التروس … وين معطين الدروس
دكت الحرب الضروس … وهم ورا سود الحجب
وين عسرين الجبال … خازمة روس الجمال
عن مروبعة الحبال … عن ملغّمة الحلَب
وين مردمة الحيود … وين مضرمة الكبود
وين مدحمة الزنود … وين متعبة الثعب
وين بارين السهوم … وين جزمين العلوم
وين ذربين السلوم … وين بارين الكلب
وين ملحمة القنا … واردة حوض الفنا
حامية رهو الضنا … ويوم ساء المنقلب
وين زاهين الفصوص … وين مفحمة اللصوص
وين مقطبة النصوص … وين أساتذة الكتب
وين شمطان اللحى … من عفاريت الضحى
عن دواليب الرحا … يوم دارت بالسعب
وين مصخين القلوب … وين مرخين الجيوب
عن ذنوب في شعوب … من مقصدرة العلب
وين ظفرين البخوت … وين ضافين البشوت
كيف ترضى بالسكوت … والطلق تحت الطلب
وين متعبة العسيف … وين مرهقة الحفيف
وين منقذة الحليف … وين حامية التلب
وين عطبين الطعون … وين مرهين الصحون
عن موسّعة الطعون … عن مرقّعة الجلَب
وين فزعات الشيوخ … الشيوخ اهل الشموخ
عن صغار كالفروخ … دمها صب وسكب
وين مدركة الذبيح … شافية قلب الجريح
مقعدة راس الطريح … تلحق الدم الركب
وين مطلقة الرصاص … يوم ماص فوق ماص
لا ملاذ ولا مناص … والهرب ما من هرب
وين حمران العيون … وين قاضين الديون
وين مثنين الجنون … وين ملحقة العصب
وين قادات الجيوش … وين سادات العروش
وين وثبات الوحوش … عن مطوّية الحقَب
وين صلبين الكيان … مرتضى خضر الجنان
يوم عشر جت ثمان … وبرزخ الحشر اقترب
وين موجهة الخيول … وين حاملة الحمول
وين هدات الفحول … يوم كل فحل ينبّ
وين سفرين العمل … من منوّخة الجمل
يوم الاقصى من الهمل … كش وجهه ثم شحب
وين عقبان الرجوم … مرقبة بيض النجوم
لا دفاع ولا هجوم … والشلي فيهم ذرب
وين أبحار الندى … مجهدة جند العدا
وين اقلام الفداء … ما احدٍ فيهم وظب
وين مرسين الديار … وين صنّاع القرار
من يمين ومن يسار … مثلهم مثل اللعب
وين غلمان الثنا … شاربة كاس الطنا
بالقنا لا بالغنا … مصاب مجد لم يصب
وين عشاق الصلف … وين طراد الكلف
يا خلف أفضل سلف … في الزمان المحتجب
وين حامية الذمار … وين مرخصة العمار
صيّحت ذات الخمار … وين ندب المنتدب
وين مدخلة الدخيل … عن يويل وقطع حيل
بين حط وبين شيل … بين مدح وبين سب
وين مكعمة الحريب … عن صحيب وعن قريب
قطع صيب وشق جيب … كل ملهوف ندب
وين مرذية الركاب … مخرجة ما في الجراب
وين مكرمة الحراب … عن ضعوف تطّلب
وين مصخية الرقاب … عن سؤال هو جواب
ما ورا هذا الجواب … يا مجدّدة النسب
وين الاحرار الحرار … عن طوال وعن قصار
الحمار بن الحمار … عن شرفنا لم يتب
وين دبكات الجنود … وين رزفات الحشود
بالمسالم لن نسود … عدّنا طين لزِب
وين حومات الصقور … وين رفّات النسور
وين ركضات النمور … مسجد القدس اضطرب
وين لبّاس الحديد … عن مية الفٍ شهيد
يوم سيقوا كالعبيد … يقتلون بلا سبب
وين صولات الاسود … وين خبطات الفهود
وين صعقات الرعود … يوم ريح الحرب هب
وين مدّية الفروض … وين ساترة العروض
يوم أغرتها العروض … واسلمت من كل لب
وين بانين الحصون … عن هلٍ يستنجدون
في القبور وفي السجون … استبدّبها الوصَب
وين معلين البروج … وين مخلين السروج
وين ماشين الفجوج … من مدابيس السرب
وين وين اللي بحض … قال لالا وانتفض
ضف ريشه وانتهض … جر صوته ثم قنب
طش ثوب الذل عنْه … وزحزح الذل ولعنْه
وساق للأقصى ظعنْه … سرّج الخيل وركب
اقعديني يا مها … انتهى القول انتهى
يا لبيب القلب اها … في العرب عقرب نشب
عيش يومك واترك امس … واقلع الشيطان وامس
ثم صلْ خمس وخمس … فوق سبعك والركب
لوّانا ما امون امون … لو يكون اللي يكون
من سيوف الأقربون … في وجه ربي مُكِبّ
بتبارك والعلق … وجزء عما والفلق
عذت من شر ما خلق … وغاسقٍ إذا وقب
وجه من أنزل سبا … والمعارج والنبا
لذت من خابي خبا … وكل من خب ونكب
منزل قافاً وزاد … الف لامٍ را وصاد
كاف ها يا عين صاد … غير ربي ماش رب
منزل آيات الرعد … قل هو اللهُ أحد
والمسد هي والبلد … هو ملاذي والمربّ
منزل اقرا والطلاق … والضحى والانشقاق
هو ملاذي يوم ضاق … بي فضا الكون الرحب
منزل آيات الزمر … والتكاثر والقمر
رب نونٍ والحجر … باسمه الفرد احتجب
من بدا بالبسملة … كل آيٍ منزلة
الضحى والزلزلة … في كتاب ما كذب
منزل السبع المثان … والبراءة والدخان
خالق إنساً وجانّ … جاعل لكلْ شيء سبب
ذا نهاية ما نظمت … من حلو قافٍ حكمت
يوم سلمت استلمت … كل مصبوبٍ على اب
من قصيد ما يموت … ملحمة فيها البيوت
الف قاف جت ثبوت … وبحر فكري ما نضب
هي هدية من فقير … القبر طفلٍ صغير
هيّض بموته ضمير … له سنة ميت وقبّ
ذا وخاتمة الكلام … السلام ازكى ختام
عد ما يضرب سلام … عد من هبَّ ودبّ
ما جرى عيد لعيد … وما سعى عبد لسيد
للنبي احمد وازيد … لآل عبد المطّلب