كلمات قصيدة فرقة حسب الله –

لعيون أناقة هاك الوجه الحلو (كوفي) … من منطلق مبدأ ( السنّي كما الصوفي)
على قرار (ابعد البصري عن الكوفي) … صدّق ووقّع ولد خالتْه (منديلاّ)
من أجل تطبيق قانون السلام :إيكا … جاء ضمن لوحة قرار الحكم :أنتيكا
إلعن أبوهم عرب , دقّي يمزّيكا … غنّي يواشنطن وهزّي يمانيلاّ
ما دام (ذلحين) ما تشفق على (هسّا) … وما دام (باقي وتوْ ) ما وافقت (لسّا)
بالذلّ والغلّ بِنْصَبّحْ وبِنْمَسّى … وكل بن كلبٍ بدمّ كبودنا فلّى
شعبٍ يسمّون راع الدين (وهّابي) … ومن ثار دون ارضه يسمّونه (ارهابي)
وراع التقاليد (متْخلّف) و (أعرابي) … يحيون يفنون ما راسٍ لهم علّى
تَحَتْ شعارات يا (بابا) ويا (ماما) … عن سوط حاخام واحد.شعب يتْحامى
بمجلسٍ حاكمينه ألف حاخاما … وهيهات بن عمْ عن ابن العمّ يتْخلّى
يا شيب عيني من الدنيا ويا خوفي … يا ويل ويلي ثلاث ويا بَرِيْ جوفي
كان الصِقَهْ حظّ سمعي والعمى شوفي … بتوخذ الغالية غصبٍ على من لا!!
داعي سلامٍ خلَطْ (فُدْكا) بـ(كونيكا) … أمّه (سرائيل) وأخت أخت أمّه (إمريكا)
الطاهرة بنت شيخ القوم (مونيكا) … والعاهرة (رابعة) والتافهة جُلّى
في خانةٍ بين حرف (الشّا) وحرف (السّا) … مركب (خبَرْ كان) بالشعب العمى رسّى
من نسّته نعمة النسيان (ما نسّى) … تلقى حياته مثل موته سَوَى بلاّ
(الشعب) أنا ؟ والا أنا (الشعب) ؟ الله أدرابي … لا فرق , يا قربه الزاحف من الحابي
الموت واحد سواءً جاك (عنّابي) … أو جاك (أسود) فهلاّ تعتبر هلاّ
خلاص يكفي ترى تمثيل و (دْراما) … بالعين من واقع الأمّة (بنوراما)
أما نبدّل حجَرْ (شطرنجهم) (داما) … والا انقلبنا مثل من صام ما صلّى
ما شيْ تغيّر بنصف القرن يالعوفي … يا كود توقيع خطّ (النسْخ) ب (الكوفي)
الوضع هوْ هوْ ,عمر صهيون ما توفي … شمطاً على أُمّة المليار تتْسلّى
يا شعب عن شَدّة الأظعان ناهيكا … يا صوت ما ينسِمِع لولا صدى (الميكا)
نجدٍ تقول (ابْك) وتْجاوب حَلَبْ (لَيكا) … جماد هلاّ !! وحيّ بْحيّ ما هلاّ
حلفت وحْياة من (واسى) ومن (أسّى) … ربٍّ يِصَبّحْ صباح وبالمسا مسّى
ما يرتخي (حبلٍ) الاّ من عقب مَسّا … ولا عيبٍ اعظم من اسْتِعْطاف من ولّى
لو به سلامٍ بليا حْسام (إي وابي) … ما كان صهيون قدّمني وصلاّبي
حكمٍ بلا سيف لا غابي ولا نابي … لك حِبّة الكوع منه اقرب مدى والاّ ؟
حبر القلم دفتره لو يلحق الما ماء … ياما على شفرة السيف الحدب ياما
شعبٍ تدارك مدَارِك دمعته وآمى … شتّان بين القلم والسيف أخو جلاّ
في الصيف شِتْوِيْ ثيابي في الشتا صوفي … بغداد بغداد يا جوفي وسرجوفي
يفداك دمّي وليت الدمّ بسْ يوفي … حقّك على السيف لا (حاشا) ولا (كلاّ)