كلمات قصيدة صدى – ناصر الفراعنة

علم والا حلم يا قلبٍ حشاه عويد سمرة … كنّ من بين اضلعه جنّيّةٍ تصفق
قلبي اللي من سطر مابه تقل غاشيه خمرة … يوم فيه قلوب شق الثوب ما كدّر كراها
قم يمانع فوق وجْناً من خيار الجيش ضمْرة … وصف شقرا ربّها دون المليحة ما نحاها
بنت هرشٍ كنّ قرن العامريّة وصف وبْره … وكنّّ نيبان السباع الضارية تنهش حفاها
ابن مدعث لجل عينه نقرن الحجّة بعمرة … ابن من همّل مجاهيمه على البصرة وجاها
لا تحسّر دام باقي في صليب الراس قُطْرة … يا ابن مدعث والضلوع العوج داها في رداها
لا وربي ما نقلنا السيف ابو حدّين بطْرة … كود لعيون الصبيّ الدوسري نطعم شباها
يا ابن مدعث ما نلومك في الهوى لو شفت عُزْرة … الهوى قبلك غداله بأمّةٍ بِيْضٍ لحاها
ما أطال النوم في عمر الفتى المكتوب فترة … والسهر ما قصّر اعمارٍ كتب ربي بقاها
زمّ نفسك والهوى سكرتْه عن مليون سكرة … لو حصل منها سلامة وين تسلم من نماها
نركض وتركض وما نجمع بأيادينا نِخَسْره … الليالي دوْل والدنيا رحول اللي مشاها
تالي الدنيا يخالد حفرةٍ في جوف حفرة … نطرد الدنيا ولا نفرق خطاها من قداها
هيّ وش هي؟ هيّ من هي؟ هي ثمانٍ كان عشرة … البواشق قرنست وام الكباير ذا جزاها
مير اخذ من دنيتك (صاحب) و(بارودة) و(خفرة) … زبدة الدنيا ثلاثٍ عانها واترك سواها
اترك اللي يطرد الدنيا يبي عزٍّ وشهرة … كيف يبغاها تعزّه وهْي ما عزّت
يا ابن مدعث لو عرا جسمك بمشلحها تغمره … لا لقت غيرك تِحَذْفك حذفة الجاهل حصاها
رايعت من لا بنى من شامخ البيتين وكره … ولعوزت كل ابن حرٍّ بأوّل الهجرة عطاها
وصفنا وصف ثْمَرَه والزين فلاّحٍ بغمره … يعتنيها وان حداه الجوع ما اسرع ما كلاها
يا ابن مدعث لا رعت بين الجهام السود عفره … حاجةٍ تقضي عقب سن الصبا وش هو قضاها؟
ابعد الله دار من يبعد ثنينٍ كان قصرة … امّة لا شافت الشمل اجتمع جاها بلاها
لا سقى الله فيضةٍ فيها سمين الصيد قُعْرة … كل دِحْلٍ واجهوا به حيّةٍ تلحس جماها
عزّتي للي بقى بينه وبين الموت شعْره … روحه اقرب للمنايا السود من حذفة عصاها
طال وقتك يا ابن مدعث بين لا تطريه واطْره … حيّ ابو مجناك وين الله شلع بك في فضاها؟
شدّها من خدّها واقطر على المركاز صفْرة … والحمى ما احدٍ حماها كان ربّي ما حماها
انت مثل اللي يدوّر للوسايد وسط خُبْرة … وخُبْرة الروض ايتحمّل ما يجيه اللي رباها
نقطن الواد المخيف ونضرب البيد أمّ جُفْرة … لعنبو بعض البني يا ما لحقنا من هواها
ما لقينا من يقول: ابطى بهاك السيل كُبْره … طالت المدّة وخالد في رجا دورة رحاها
الوجيه البيض سفْرة والوجيه السود ودْرة … وجثّةٍ ما سرّت الصاحب على ويش انغذاها؟
هيه ياللي في فؤادك من عسام الوقت نفْرة … طالت الدعوى ولا ادري وش حجَلها من قطاها؟
آخر المنصوب فتحة وآخر المجرور كسْرة … حطّها نذرٍ عليّ انّي لأليّن لك قساها
واجمع اوّل حرف من كل بيت تلقى بيت شطْره … عقّب اللي مزنته ما يروي العطشان ماها