كلمات قصيدة سقوط الطارق , فوق رأس كلّ مهرّجٍ سارق – ناصر الفراعنة

اجتمع فارس بني خيبان بمجدور سلطنة عمان

وبركات تخرج من فوهة بركان

والعاهرة الغراء ذات الرمح والصلبان

كشفناها فما هي الا كابنة المغنية عائشة في قصر الخليفة عبد الملك بن مروان

تؤتى من شمائلها والأيمان فستموت وهي عشيقة وعبدة

رقيقة تحت قدمي جنكيز خان والمضرم بالنيران

والضارب بالسندان.والموسر بالأوثان..والكافر بالديان .والصابىء للأزمان ..

والخاتن للأوتان..عند المدهامّتان…..

.نهشوا لحمي وأنا من علقّ من كل سبعٍ وسبعٍ شمعدانْ

كيف لا وأنا القائل

ولدتُ في مكانٍ غير المكان

وفي زمانٍ غير الزمان

فقرعت الصولجان

ولبست الطيلسان

وأخمدت نار الموبذان

وأذّن في أذني سبعة من ملوك الجانّ

ولكن للأمر من كل ذي جنانٍ محض بيان

فأزمعوا إذا ركبت الهيدبان

بسيف القيروان

وأتيتكم بصبيان صبيان

سرد شرد وبيضٍ مرد وسودٍ جرد ..

وشيب حمر ونضا سمر

لا يطعمون الموت الا كمن يقرع للعود الخمر

اقداح جمّ , بل أشباه دم

عليهم اللعنة حين الطم والرم

يال بيتٍ يزعم أهله انهم منا ويقودون على ذات

الخضاب والحنّا فما المشكلة يا…… يا عبد القطن والكتّان

لي ابن عم في الحرة …عاشر ألف حرة ..في أكمة

فلم يترك جرّة ولم يكسر جرّه

فقلت له جرّ الحبل جرّه

فقال :انا من أسرى بالجن إلى أمم الطن والحن ..فرفع عقيرته

متسائلاً وعلى لسان أبن أبي حربان قائلا

انا ابن اليتيم مسرّي الجنّ يا ساري

معاشر بنات الجنّ وملوكها السبعة

أفرّع مع الصفرة واجيكم على الطاري

تناوشت سمك العرش ما طارت القبعة

فقلت له تمهل ..وعن صعبٍ تسهّل .وعن سوءٍ تشهّل

وإلى ربٍّ تبهّل ::فقال ووجهه يتبهلل وفي شبمٍ يتشهلل

على لسان أبي العبّاس مصهلل

تاللهِ لقد سمعتُ بالأسحارِ

عن جاريةٍ تدقّ بالأوتارِ

تالله لقد سمعتُ من منطقها

ما أورد عاشقاً جحيم بالنارِ

فقلت أوجز , وللأمر أنجز

قال:ما فارس الناقوس والسلطان قابوس ألا باشقٌ وطاووس

ماتا فاجتمع حولهما برغوث وناموس

وما ذلك البركة الغارق في شركه والميتة الحركة .

إلا عاهراً هو عاهرة ملكت ترِكة

والمقود والكحل والمرود والشاهد والمشهد والترس

والمجند ورب الملا الأوحد

ما هم الا لصوص افكار ,عبّاد دينار, فهم في بيت شاه بندر التجار

حميرٌ تحمل اسفار..وعبيد تزعم أنها احرار

فقلت صدقت والحق نطقت

قال الراوي

وهنا انتهت رواية اليعربان

يامن تعلمون أنني أعنيكم

إن كنتم كما تزعمون

فأخبروني كيف تزوّج الملك ماردٌ أخته ؟

ولقد علِمتُ أمرَهما

وشرِبتُ خمرهما في قولي

مونس الفرقا غنا الورقا على المرقا يفوعه

صاد خمس وخمس من صيد امس باعه ثم باعه

في عَشِر حشْر ونَشِر ما هن بِشَرْ شوعه يشوعه

في صُفر سودٍ عُفر دق وحفَر واودع وداعه

راهبٍ مبدى سجوده سابقٍ مبدى ركوعه

ماخذٍ من مبتدى ممشى بني عمشا لكاعه

في فجر سبته سرق سبتة ثلوثه في ربوعه

حرّةٍ رزّوا علمها في تميم وفي خزاعة

حربةٍ زرجا وضبعة واديٍ عرجا قطوعه

بُنصره في خُنصره ما ينصره مِدّه وصاعه

من تِسِع فيهن وِسِع شفنا نزوله في طلوعه

في رُبِع سابع سبِع ما تاكل سباعه ضباعه

يا ملوك الجان حنّوا راحته ساعة خضوعه

ما خبرنا واحدٍ تزوّج اخته في الرضاعة

الف صبحا من بنات الفرس ساقوا في رجوعه

والف شقحا من بنات الروم ساقوا في وداعه

جاك من لا جاك ريح العبد الادريسي يضوعه

في تهامة حنّكوه اربع ملوكٍ من قضاعة

صارع الدنيا وهي دنيا وصارت تحت كوعه

والقطا عجل الخطا فوق الوطا ساعه وساعه

وش نبدّل وش نعدّل في قِهَوته في قدوعه

لو نسوّي ما نسوّي وش نسوّي يا جماعة

يا معلّم في المبلّم صار طبعك من طبوعه

لا تسلّم لا تكلّم وانت طبعك من طباعه

كلّ شرعٍ له شريعة كلّ اصلٍ له فروعه

والاصول الشركسيّة ما تبوضع لك بضاعة

ما يرد من القدر كثر الحذر ساعة وقوعه

بالقنا طقّ القنا لين الثنا يحلى سماعه

ما ينوز من العجوز الا ولد عنزٍ دنوعه

والهنادي للأعادي ما نقلناهن شفاعه

من تزنّد للمهنّد كلّ بن كلب يصوعه

لألف جربا وألف حربا حامي البارود صاعه

ذا ودم واسلم وأَسلِم وآخر الفسقان طوعه

من تبرجم ما تدرجم يا مترجم فالإذاعة