لولا غلاك اللي كسر حاجز الصمت
ما كنت أشوفك كل ساعة تأمل

واسامرك كني معك ماتوهمت
واضم طيفك لين أحس بتنمل

أقول أحبك بس مهما تكلمت
ما القى من التعبير كلمة تجمل

ولولا فراقك كان ما قد تألمت
ولا حزنت ومحجر العين همل

ودي أشوفك حلم واحلم إذا قمت
ألقاك والا ارجع أنام وأكمل

أنتي دوى الأحزان والضيق والكمت
وانتي الأمل إن كنت بالناس أأمل

يا نور عيني في غيابك تعلمت
معنى الفراق إن قيل ما ينتحمل

شوفي غلاك اليا اظلم الليل واعتمت
لاح الخيال بنوح بنتٍ ترمّل

قصيدتي عذرا تجي تكسر الصمت
صاحت وانا في صمت ساعة تأمل